´ تغيب فأسرج خيل ظنوني || Ä PDF Download by ✓ سعدية مفرح


  • Title: تغيب فأسرج خيل ظنوني
  • Author: سعدية مفرح
  • ISBN: null
  • Page: 492
  • Format: Paperback

  • , , , , , ,
    سعدية مفرح
    1990 1 1992 2 1994 1997 1999 2006 2007 2008 2008 .


    Commentaires:

    خلود
    تغيبُ فَتَمضي التّفاصيلُ هذي الّتي نَجْهَلُ كيفَ تَجيءُ نَثيثاً وكيفَ تَروحُ حَثيثاً تُغنّي كَسرْبِ قَطاً عالِقٍ في شِراك النَّوى فتَجْتاحُ صَمْتي هذا الغريبَ المريبَ تُغالِبُ وَجْدي هذا السَّليبَ تَنوحُ ولا تَنْثَني إذْ مُغْرِياتُ القَطا المُصْطفى عَبْرَ فَيافي الضَّ [...]

    light
    تدلت عناقيد حزني من سلال البنات اللواتي عبرن هياج الشوارع مبتهجات بالكلام المشاعتدليت من كوة في قلب هذا الحبيب الغريب ولكنه لم ينتظر كي يغادر طقسي حتى أجيب

    Fara7
    فهلْ سَتَفيضُ،وقدْ غِيضَ مائي؟وحين تغيب يكونُ حُضورُ غِيابكَ أشْهى وحينَ يَغيبُالغِيابُ يكونُ حُضورُك أَبهى،فكيفَ يكونُ الحُضورُ غِياباً،وكيفَ يكونُ الغِيابُ حُضوراً؟،والغِيابُ سَرابْ الذِّكْرَياتُجُرحُ الغِيابِوليسً لذاكِرَتي أنْ تَغيبْفهلْ ستفيض؟*يا روعاتك!!

    • ´ تغيب فأسرج خيل ظنوني || Ä PDF Download by ✓ سعدية مفرح
      492 سعدية مفرح
    • thumbnail Title: ´ تغيب فأسرج خيل ظنوني || Ä PDF Download by ✓ سعدية مفرح
      Posted by:سعدية مفرح
      Published :2019-01-22T15:11:01+00:00